منتديات الشاهين
========================
يامرحبا ترحيب ينشر فالاخبـار
ترحيب من شاعر تحرك شعوره
يامرحبا ترحيب يكتب بالانـوار
والنور عم المنتدى مع حظـوره
اسمك مثل برق يبشر بالامطـار
والقلب بوجودك تزايد سـروره
الطيب بين الناس ماهو بمنكور
واللي يزور الناس لازم تـزوره
هذا محلك وابتدى معك مشـوار
على الوفا والطيب تكتب سطوره
من الفرح رحبت بكي نثر واشعار
يامرحبا باللي يشرف حظـوره
===========================


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  هذه هي ام المؤمنين عائشة ايها الرافضي الخبيث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبـن الشـمال
مدير عام المنتدى
مشرف للمنتدى البادية
مدير عام المنتدى  مشرف للمنتدى البادية
avatar

رقم العضوية : 1
المشاركات : 133
نشاط العضو :
70 / 10070 / 100


ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

مُساهمةموضوع: هذه هي ام المؤمنين عائشة ايها الرافضي الخبيث    الإثنين 27 سبتمبر - 13:50

بسم الله الرحمن الرحيم


والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد وعلى اله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان الى يوم الدين اما بعد


فلما رايت من تطاول ذلك الخبيث الرافضي ياسر الخبيث على ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها عزمت على كتابة بعض فضائل ام المؤمنين وكذلك ردا على كل رافضي يتطاول على ام اعبد الله رضي الله عنها.


وبالنسبة ما فعله الخسيس ياسر الخبيث ليس شيئا جديدا علينا لان هذا هو معتقد الرافضة في زوج النبي صلى الله عليه وسلم فعامة علماء الرافضة يرون كفر عائشة رضي الله عنها وانها من شر النساء وانها من اهل النار وانها والعياذ بالله زنت كما صرح بذلك غير واحد من علمائهم كالقمي وابن رجب البرسي واليك ايها المؤمن بعض كلام علماء الرافضة في ام المؤمنين


قال ابن رجب البرسي اللعين: ان عائشة جمعت اربعين دينارا من خيانة. مشارق انوار اليقين ص 86


قال المجلسي :" لا يخفى على الناقد البصير والفطن الخبير ما في تلك الآيات من التعريض ، بل التصريح بنفاق عائشة وحفصة وكفرهما " ( بحار الأنوار 22/33


يقول محمد بن حسين الشيرازي القمي في كتابه الاربعين في امامة الائمة الطاهرين: مما يدل على إمامة أئمتنا الاثني عشر ان عائشة كافرة مستحقة للنار، وهو مستلزم لحقية مذهبنا وحقية أئمتنا الاثني عشر ... وكل من قال بإمامة الاثني عشر قال باستحقاقها اللعن والعذاب. ص 615


فهذه بعض اقوالهم التي تدل مدى حقدهم على ام المؤمنين رضي الله عنها وارضاها وقد ذكرت طائفة من اقوالهم في مقالي اهل البيت رضوان الله عليهم بين حب السني وبغض الشيعي فليراجع.


واليك بعض فضائل ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها:


1- فمن فضائلها انها من ازواج النبي صلى الله عليه وسلم


اما عائشة رضي الله عنها وارضاها فهي زوجة النبي صلى الله عليه وسلم كما لا يخفى على الكل وكونها من ازواج النبي صلى الله وسلم يعني ان جميع ما ورد في فضل ازواج النبي صلى الله عليه وسلم فعائشة داخلة في ذلك ويشملها ذلك الفضل ومن ذلك الفضل العظيم قوله تعالى:قال تعالى (يانساء النبي لستن كأحد من النساء ان اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا, وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى) "الأحزاب 32,33"


فاخبر الله تعالى ان نساء نبيه لسن كأحد من النساء وكيف لا وقد اختارهن الله ان يكن ازواج افضل انبيائه محمد صلى الله عليه وسلم


قال مقاتل غفر الله له: فيه اشارة الى انهن اشرف نساء العالمين.


وعائشة رضي الله عنها ممن اخترن الله ورسوله والدار الاخرة واثرن ذلك على الدنيا وزينتها واليها الدليل على ذلك قل تعالى: يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن وأسرحكن سراحا جميلا ( 28 ) وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخرة فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما ( 29 ) )


اخرج مسلم رحمه الله عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال:: دخل أبو بكر يستأذن على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فوجد الناس جلوسا ببابه ولم يؤذن لأحد منهم ، قال : فأذن لأبي بكر فدخل ثم أقبل عمر فاستأذن له فوجد النبي - صلى الله عليه وسلم - جالسا حوله نساؤه واجما ساكتا ، فقال : لأقولن شيئا أضحك النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فقال : يا رسول الله لو رأيت بنت خارجة سألتني النفقة ، فقمت إليها فوجأت عنقها ، فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وقال : هن حولي كما ترى يسألنني النفقة ، فقام أبو بكر إلى عائشة يجأ عنقها ، وقام عمر إلى حفصة يجأ عنقها ، كلاهما يقول : لا تسألي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شيئا أبدا ليس عنده ، ثم اعتزلهن شهرا أو تسعا وعشرين ، ثم نزلت الآية : ( يا أيها النبي قل لأزواجك ) حتى بلغ : ( للمحسنات منكن أجرا عظيما ) قال : فبدأ بعائشة فقال : يا عائشة إني أريد أن أعرض عليك أمرا أحب أن لا تعجلي فيه حتى تستشيري أبويك ، قالت : وما هو يا رسول الله ؟ فتلا عليها الآية ، قالت : أفيك يا رسول الله استشير أبوي ؟ بل أختار الله ورسوله والدار الآخرة ، وأسألك أن لا تخبر امرأة من نسائك بالذي قلت ، قال : " لا تسألني امرأة منهن إلا أخبرتها ، إن الله لم يبعثني معنتا ولا متعنتا ولكن بعثني معلما ميسرا " .


فانظر اخي المسلم يرعاك الله كيف رضي الله عنها لم تتردد رضي الله عنها في اختيار الله ورسوله وقالت:افيك يا رسول الله استشير ابوي؟بل اختار الله ورسوله والدار الاخرة.


قال قتادة رحمه الله كما ذكر عنه البغوي في تفسيره:فلما اخترن الله ورسوله شكرهن الله على ذلك وقصره عليهن فقال : ( لا يحل لك النساء من بعد )


فلو انهن اخترن الدنيا لكان النبي صلى الله عليه وسلم ملزما بطلاقهن اذ قال الله تعالى: يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن وأسرحكن سراحا جميلا) لطلقهن النبي صلى الله عليه وسلم لان الله امره بذلك وبما انه لم يطلقهن دل ذلك على انهن اخترن الله ورسوله والدار الاخرة فرضي الله عنهن وارضاهن.


ومن فضائلها رضي الله عنها:


2- ان الله اعد لها جنات واجرا وعظيما قال الله تعالى:وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخرة فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما)


وعائشة رضي الله عنها اختارت الله ورسوله والدار الاخرة كما في صحيح مسلم بل جميع نساء النبي فكان جزاؤهن هذا الاجر العظيم لان الله وعدهن بذلك اذا اخترن الله ورسوله والدار الاخرة والله لا يخلف الميعاد.


ومن فضائلها رضي الله عنها:


3- انها زوجة النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة اخرج الترمذي بسند صحيح ( أن جبريل جاء بصورتها .. فى خرقة حريرخضراء إلى النبى صلى الله عليه وسلم فقال له أن هذه زوجتك فى الدنيا والآخرة ) فكفاها شرفا رضي الله عنها ان تكون زوجة نبينا في الدنيا والاخرة فرضي الله عنك يا ام المؤمنين ورفع الله قدرك وشأنك في الدنيا والاخرة


ومن فضائلها رضي الله عنها:


4- انها من امهات المؤمنين بنص كتاب الله قال الله تعالى: النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وازواجه امهاتهم) فهذا صريح كلام الله انها من نساء النبي ومن انكر ذلك فهو كافر لانه مكذب لكلام الله تعالى.


ومن فضائلها رضي الله عنها:


5- انها من اهل البيت الذين شرفهم الله عز وجل قال الله تعالى:وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة إن الله كان لطيفا خبيرا )


فدلت الاية على ان ازواج النبي صلى الله عليه وسلم من اهل بيته والادلة على ذلك كثيرة من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ومنها: حديث البخاري في الافك ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: من يعذرني في رجل يؤذيني في اهل بيتي. وكما لا يخفى على الجميع ان المراد بذلك عائشة رضي الله عنها وكان صلى الله عليه وسلم اذا دخل عليها قال: السلام عليكم اهل البيت ورحمة الله فقالت: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته. والحديث في صحيح البخاري من رواية عائشة رضي الله عنها. وايضا ما جاء في الصلاة الابراهيمية من قوله (اللهم صل على محمد وال محمد) وبين النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الاخر من هم اله فقال: اللهم صل على محمد وازواجه وذرياته)


ومن فضائلها رضي الله عنها:


6- انها احب الناس الى النبي صلى الله عليه وسلم جاء في البخاري وغيره ان عمرو بن العاص سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن احب الناس اليه؟ فقال صلى الله عليه وسلم:عائشة, قال: يا رسول الله اعني الرجال قال: ابوها الى اخر الحديث.


ومن كان يحب النبي صلى الله عليه وسلم فعليه ان يحب عائشة قال النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة:أتحبينني قالت: اجل فقال لها: فاحبي هذه اي عائشة رضي الله عنها.


ومن فضائلها رضي الله عنها:


7- انها من افضل نساء العالمين قال النبي صلى الله عليه وسلم:ان فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام. رواه البخاري


هذا الحديث يفيد العموم اي على جميع النساء.


وقد اختلف اهل العلم في ايهما افضل عائشة ام خديجة فرجح البعض كون خديجة افضل ورجح اخرون كون عائشة رضي الله عنها افضل وبعضهم توقف كالذهبي رحمه الله تعالى وان كان ظاهر حديث البخاري يفيد انها افضل النساء على الاطلاق وهذا الذي اعتقده الى الان ان عائشة رضي الله عنها افضل النساء على الاطلاق مع ما في نفسي من تفضيلها على فاطمة سيدة نساء العالمين وعلى خديجة رضي الله عنها.


قال الشيخ ابن العثيمين رحمه الله لما ذكر حديث البخاري ان فضل عائشة على النساء.. قال: وهذا يدل على انها افضل النساء مطلقا ولكن ليست افضل من فاطمة باعتبار النسب لان فاطمة بلا شك اشرف من عائشة نسبا, واما المنزلة فان عائشة رضي الله عنها لها من الفضائل العظيمة ما لم يدركه احد غيرها من النساء.


ومن فضائلها رضي الله عنها:


8- ان جبريل اقراها السلام كما في حديث الذي رواه الترمذي ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: يا عائشة هذا جبريلُ يقرأُ عليك السلام .. قالت : قلتُ : وعليه السلامُ ورحمة الله وبركاتُةُ .. ترى ما لا نرى


فهذه فضيلة عظيمة ان يسلم عليها جبريل عليه السلام .


ومن فضائلها رضي الله عنها:


9- ان الله عظم شأنها وسمى قذفها افكا وبهتانا عظيما وسبح نسفه عزوجل عند ذكر قذفها وانزل الله برائتها في كتابه يُتلى الى يوم القيامة قال الله تعالى: إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم، لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا وقالوا هذا إفك مبين، لولا جاؤوا عليه بأربعة شهداء فإذ لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون، ولولا فضل الله عليكم ورحمته في الدنيا والآخرة لمسكم فيما أفضتم فيه عذاب عظيم، إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم، ولولا إذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم، يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين، ويبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم، إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون، ولولا فضل الله عليكم ورحمته وأن الله رؤوف رحيم )


واجمع اهل العلم على كفر من قذفها بعدما برأها رب السماء والارض لقوله تعالى: يعظكم الله ان تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين) ابدا وهذا دليل على انها لا يجوز قذفها بعد ذلك ابدا وان الله علم الا تقع في ذلك رضي الله عنها وقد نقل غير واحد الاجماع على كفر من قذفها قال القاضي ابو يعلى رحمه الله تعالى: من قذف عائشة بما برأها الله منه كفر بلا خلاف ، و قد حكي الإجماع على هذا غير واحد ، و صرح غير واحد من الأئمة بهذا الحكم.


وقال الإمام النووي في صدد تعداده الفوائد التي اشتمل عليها حديث الإفك : الحادية و الأربعون : براءة عائشة رضي الله عنها من الإفك و هي براءة قطعية بنص القرآن العزيز ، فلو تشكك فيها إنسان والعياذ بالله صار كافراً مرتداً بإجماع المسلمين ، قال ابن عباس و غيره : لم تزن امرأة نبي من الأنبياء صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين ، و هذا إكرام من الله تعالى لهم . شرح النووي على صحيح مسلم (17/ 117-118 ) .


قال الحافظ ابن كثير عند قوله تعالى {إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا و الآخرة و لهم عذاب عظيم } ، قال : أجمع العلماء رحمهم الله قاطبة على أن من سبها بعد هذا ورماها بما رماها به بعد هذا الذي ذكر في هذه الآية ، فإنه كافر لأنه معاند للقرآن . تفسير القرآن العظيم (5/76)


وكذا قال غير واحد من اهل العلم.


والذي عليه اهل العلم ان الله عصم نساء نبيه صلى الله عليه وسلم من الوقوع في الفاحشة اي الزنى وقذف زوجة النبي واتهامها بالزنى ذلك امر يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم والله تعالى يقول: وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)


فالقول بأن زوجته زنت والطعن في ازواجه اعظم من القول انه اذن وانظر اخي المسلم ماذا اعد الله لمن يؤذي الرسول اعد الله له العذاب الاليم.


اما ما يدندن حوله الرافضة من كون ان الله اخبر في كتابه عن خيانة امراة لوط ونوح وقالوا ان ذلك كان تعريضا بعائشة وحفصة فهذا كذب وتلبيس من الرافضة قبحهم الله بل ضرب الله ذلك مثلا للذين كفروا ولو كان ذلك مثلا لازواج النبي صلى الله عليه وسلم لما جاز له صلى الله عليه وسلم البقاء معهما وكيف يعقل ان يبقى نبي الله مع كافرة وقد حرم الله على المؤمن نكاح الكافرة والله يقول: الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ) فلو كانت عائشة خبيثة كما هو معتقد الرافضة لزم من ذلك كون النبي خبيثا ولا يقول هذا الا كافر زنديق.


اما قولهم انتم تنزهون نساء النبي صلى الله عليه وسلم من الخيانة والله يخبرنا عن خيانة زوجتي نبي الله لوط ونوح قلنا: ايها الرافضة الجهال هل اخبار الله تعالى بامر واقع يلزم منه القول بخيانة من لم تثبت خيانته وهذا الشيء كالناصبي الذي يستدل بقصة كفر ابن نوح على كفر فاطمة رضي الله عنها ويقول: الاية فيها التعريض لفاطمة والحسن والحسين وغير ذلك فهل يقول ذلك احد؟


واين كفر عائشة رضي الله عنها وخيانتها ايها الرافضي واما لما نرد على الرافضي ان القول بانها زنت كما هو معتقد الرافضة يؤذي النبي يقولون: والله اخبر بخيانة زوجتي لوط ونوح فنقول: لهذا الرافضي الخسيس القول بزنى ازواج الانبياء اذاه يتعدى اليهم لان الرجل لما تُقذف زوجته فان ذلك امر يتأذى به لانه فراشه والعار عليه اعظم بخلاف الكفر فلا يعود اذاه الا على المراة ولهذا ان تزني زوجة رجل اعظم من ان تكفر ولهذا عصم الله نساء الانبياء من ذلك ولم يعصمهن من الوقوع في الكفر ولهذا قال ابن عباس: لم تزن امراة نبي قط. ولهذا نزه الله ان يكون في نسب النبي صلى الله عليه وسلم سفاحا مع وجود في نسبه من كان مشركا فتأمل الكلام جيدا تجده واضحا بينا.


ومن فضائلها رضي الله عنها:


10- انها من نقلة الدين الينا وهي اكثر النساء رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم والنبي يقول: نضر الله امرئ سمع مقالتنا فأداها كما سمعها) فنضر الله وجه عائشة رضي الله عنها وارضاها قال الله تعالى: وجوه يومئذ ناضرة الى ربها ناظرة) ومنها ان شاء الله وجه عائشة رضي الله عنها.


ومن فضائلها رضي الله عنها:


11- انها افقه النساء واعلمهن قال الإمام الذهبي: كانت أفقه النساء، واعتبرها العلماء من السبعة المكثرين للرواية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأضحت معلمة للناس جميعهم رجالاً ونساءً، لِمَ لا وهي تلقت مختلف العلوم وأفضلها مباشرة من فم المعلم الأكبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لِمَ لا يحق لها أن ترقى في المراتب العليا في العلم، وتفوق الرجال في الشهادة والخبرة والفقه.


بل قال بعضهم انها اعلم الناس كما هو قول الزبير بن العوام رضي الله عنه قال: ما رأيت أحداً من الناس اعلم بالقرآن ولا بفريضة ولا بحلال ولا بحرام ولا بشعر ولا بحديث العرب ولا بنسب من عائشة رضى الله عنها


وكان عروة رحمه الله يقول: ما رايت اعلم بفقهٍ ولا طبٍ ولا بشعرٍ من عائشة


وقال الزُهري : " لو جُمع علم عائشة إلى علم جميع أمهات المؤمنين ، وعلم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل


وكان اصحاب محمد صلى الله عليه وسلم اذا استشكل عليهم امر رجعوا اليها وسألوها قال مسروق رحمه الله: رأيت مشيخة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلَّم الأكابر يسألونها عن الفرائض. وقال ابو موسى الاشعري رضي الله عنه: ما أشكل علينا أمرٌ فسألنا عنه عائشة ، إلا وجدنا عندها فيه علماً


فرضي الله عنها وارضاها.


واذا ذكر ايضا العباد فعائشة رضي الله عنها في مقدمتهم فقد كانت كثيرة السجود والانفاق والصيام وكانت كثيرة البكاء رضي الله عنها وارضاها.


واختم بحثي هذا بذكر بعض خصائصها التي ذكرها الامام ابن القيم في كتابه جلاء الافهام: ومن خصائصها : أنها كانت أحب أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه كما ثبت عنه ذلك في البخاري وغيره وقد سئل أي الناس أحب إليك قال عائشة قيل فمن الرجال قال أبوها


ومن خصائصها أيضا : أنه لم يتزوج امرأة بكرا غيرها


. ومن خصائصها : أنه كان ينزل عليه الوحي وهو في لحافها دون غيرها .


ومن خصائصها : أن الله عز وجل لما أنزل عليه آية التخيير بدأ بها فخيرها فقال : " ولا عليك أن لا تعجلي حتى تستأمري أبويك فقالت أفي هذا أستأمر أبوي فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة فاستنّ بها ( أي اقتدى ) بقية أزواجه صلى الله عليه وسلم وقلن كما قالت


. ومن خصائصها : أن الله سبحانه برأها مما رماها به أهل الإفك وأنزل في عذرها وبراءتها وحيا يتلى في محاريب المسلمين وصلواتهم إلى يوم القيامة وشهد لها بأنها من الطيبات ووعدها المغفرة والرزق الكريم وأخبر سبحانه أن ما قيل فيها من الإفك كان خيرا لها ولم يكن ذلك الذي قيل فيها شرا لها ولا عائبا لها ولا خافضا من شأنها بل رفعها الله بذلك وأعلى قدرها وأعظم شأنها وصار لها ذكرا بالطيب والبراءة بين أهل الأرض والسماء فيا لها من منقبة ما أجلها ...


ومن خصائصها رضي الله عنها : أن الأكابر من الصحابة رضي الله عنهم كان إذا أشكل عليهم أمر من الدين استفتوها فيجدون علمه عندها .


ومن خصائصها : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي في بيتها وفي يومها وبين سحرها ونحرها ودفن في بيتها .



ومن خصائصها : أن الملَك أَرى صورتَها للنبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يتزوجها في سرقة حرير فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن يكن هذا من عند الله يمضه .


ومن خصائصها : أن الناس كانوا يتحرون بهداياهم يومها من رسول الله صلى الله عليه وسلم تقربا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فيتحفونه بما يحب في منزل أحب نسائه إليه صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهن أجمعين . أ.هـ " جلاء الأفهام " ( ص 237 - 241 )


فرحم الله امنا عائشة وسكنها الله فسيح جناته واسال الله ان يجعل ما كتبته في ميزان حسناتي واني اعد هذا من افضل قرباتي الى الله عز وجل والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم )


واساله سبحانه ان يجعل هذا خالصا لوجه الكريم وان ينفعني بكتابتي هذه يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم.


وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم



                    


" target="_blank" rel="nofollow">www.llss.yoo7.com">
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://llss.yoo7.com
 
هذه هي ام المؤمنين عائشة ايها الرافضي الخبيث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشاهين :: "°o.O منتديات خير الأنام O.o °" :: سيرة وسنة حبيبنا المصطفى-
انتقل الى:  
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط صقور البادية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات الشاهين على موقع حفض الصفحات
سحابة الكلمات الدلالية
أقسام المنتدى
شرح وتفسيرالخواطر وقصص قرانيةالحفظ فديورعب وتلاوة الاعجاز فى القران عذب الكلام البوم صور ساعة لقلبك فديوضحك الالعاب ومسابقات سيرة الرسول(ص) علوم الحديث همسات دعوية فديوحوادث الادعيه والاذكار أفتكسات وخترعات صيانه وبرامج الكمبيوتر فديومنوعه تصميم الانترنت جوال فضفضة صحتك بدنيا بيتك أشيد أسلامية الاحديث النووية فديــو مكتبة التفسير فتاوى حية الفوتوشوب دروس صور وايكونات أكواد css أكواد جافا أكواد html

عدد زوار المنتدى

.: :.